المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة نسخة كاملة : الخاتمة


بشائر الخير
24-04-06, 05:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخوتي في الله لقد قرأت أبياتا عن الشافعي رحمة الله
وكانت أبياته مؤثرة في خاتمة الأنسان
فرحمة الله وجمعنا به في مستقر رحمته
يقول المزني ..
وهو من أخص تلاميذه ونقلةِ علمه : دخلت على الشافعي
في مرضه الذي مات فيه ، فقلت : يا أبا عبد الله كيـــــــف
أصبحت ؟ فرفع رأسه وقال : أصبحت من الدنيا راحــــلاً
ولإخواني مفارقاً ، ولسوء عملي ملاقياً ، وعلى الله وارداً
ما أدري روحي تصير إلى جنة فأهنئها ، أو إلى نار فأعزيها
ثم بكى وأنشأ يقول :

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهـبي
جعلت الرجا مني لعفوك سلّـَمـا

تعـاظمنــي ذنبـي فلمـا قرنتــــه
بعفوك ربي كان عفوك أعظمــا

فما زلتَ ذا عفوٍ عن الذنب لم تزل
تــجـود وتعفــو مِنَّـــة وتكــرمــــاً

ولـولاك لــم يصمــد لإبليس عابد
فكيــف وقــد أغــوى صفيـك آدم

وإنــي لآتـي الذنب أعرف قدره
وأعلـم أن اللــه يـعفـو تـرحُّمـــا

عسى من له الإحسان يغفر زلتي
ويستــر أوزاري ومـا قـد تقدمــا

وكان هذا من آخر قوله رحمه الله
جعل الله خير أعمالنا خواتيمها

صيد الخاطر
29-04-06, 05:34 PM
آمين
لا تعليق لدي فما كتب من أنامل

غير القول جزاك الله كل الخير

ودمت بكامل الابداع

الموج
30-04-06, 03:14 PM
جزاك الله كل خير
وجمعنا وإياكم في مستقر رحمته على سرر متقابلين

بشائر الخير
30-04-06, 11:52 PM
جزاك الله خيرا

**إنســـــــــــان**
02-05-06, 08:40 PM
جزاك الله خيرا
(( فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين ))
كثر الله من امثالك