الرجوع للأعلى


قائمة الأعضاء المشار إليهم

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  رقم المشاركة: (1)  
قديم(ـة) 12-05-09, 05:43 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
بحوث العمليات

بسم الله الرحمن الرحيم

بصفتي أحمل شهادة جامعية بكلوريوس رياضيات و ماجستير رياضيات أيضا, و دكتوراه بحوث عمليات . احب في هذا الموضوع أن أتحدث عن بحوث العمليات كعلم, ذلك أن تخصص رياضيات معروف لدى الجميع, لكن بحوث عمليات قد يجهله الكثيرون, سأتطرق بإذن الله

لنشأته

تعريفه

علاقته بعلم الرياضيات

علاقته بعلم الإحصاء

اسماء ادواته, نماذج, برامج, مصطلحاته...

استخداماته

تواجده في الجامعات

تطوره

مستقبله

هل له نمو نظري؟

هل له نمو تطبيقي؟

جمل قيلت عن بحوث العمليات.

كم عدد المتخصصون به في السعودية؟

كم عدد المتخصصون به في دول مجلس التعاون؟

كم عدد المتخصصون به في العالم العربي؟


أين يعمل المتخصصون به؟

نظريات أحدثت دويا في هذا الحقل.
توقيع » د. يوسف السعيد

اضغط هنا لمشاهدة توقيعي







أقسام العلوم الإنسانية و الاجتماعية
قلب الجامعات النابض
بصلاحها تصلح الجامعات و بفسادها تفسد الجامعات

آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 16-05-09 الساعة 04:52 PM.
  رقم المشاركة: (2)  
قديم(ـة) 12-05-09, 06:01 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
بحوث العمليات أو بالإنجليزية: Operational Research

هو فرع من فروع الرياضيات (البحتة و التطبيقية). يسمى البرمجة الرياضية .

و يهتم بتحسين عمليات و طرائق معينة قصد الوصول إلى حل أمثل لهذه المشاكل.

و يرجع أصل الكلمة إلى الميدان العسكري و أن لبحوث العمليات تاريخ ليس بالقديم ويعتبر من العلوم التي ساهمت في انتصار القوات البرية والجوية البريطانية إبان الحرب العالمية الثانية.

ان طرق بحوث العمليات قد استعملت لإعادة بناء أوروبا التي كانت هدمت أثناء الحرب العالمية الثانية.

لبحوث العمليات تطبيقات في الهندسة و العلوم الإقتصادية والإدارية والتسويقية و التربوية والاجتماعية والاعلامية ..الخ

وتهدف بحوث العمليات عموما إلى ترشيد و معالجة القرار، سواء تعلق الأمر بقرار في المؤسسة الاقتصادية، أو بالمؤسسة العسكرية، أو غيرهما، فاتخاذ القرار يعتمد كثيرا على وسائل وأساليب مثل بحوث العمليات.


تتكون بحوث العمليات من مجموعة من أساليب (طرق) مختلفة (مسألة النقل، البرمجة الخطية، طرق الشبكة، ...) والتي ليست متجانسة ولا تعالج نفس الموضوع، إلا أنها تبحث كلها في الحل الأمثل حسب نوع وطبيعة المسائل.

منهجية بحوث العمليات: تكمن منهجية بحوث العمليات في اتباع الخطى التالية:

1- كتابة النموذج،

2-البحث عن حل أولي،

3-رقابة هذا الحل،

4-تحسينة إن لم يكن هو الحل الأمثل.

و هذه الخطى عامة...وقد يكون لبعض مشاكل الواقع المعاش طرق اضافية

تكمن أهمية دراسة بحوث العمليات في:

المساهمة في حل المشكلة في عالم الواقع بطرق رياضية احصائية.

صياغة نماذج رياضية و احتمالية معينة تعكس مكونات المشكلة.

عرض النموذج في مجموعة من العلاقات الرياضية و الاحتمالية و إعطاء فرص مختلفة ( للبدائل ) لعملية اتخاذ القرارات وبما يساهم في تفسير عناصر المشكلة والعوامل المؤثرة فيها.

تطبيق هذة النماذج في المستقبل عندما تواجهنا مشكلة مماثلة.

يمكن تقسيم عملية التحسين السابقة الذكر إلى قسمين تحسين خطي و تحسين غير خطي.

و تتطلب بحوث العمليات عدة مهارات رياضية من أهمها الحساب بالمصفوفات وعلم الإحتمال ونظرية الرسومات (graph theory).
  رقم المشاركة: (3)  
قديم(ـة) 12-05-09, 06:32 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
تعتبر بحوث العمليات من العلوم التطبيقية الحديثة التي أحرز تطبيقها نجاحاً واسعاً في المجالات المدنية والعسكرية على السواء.


لقد تشكل أول عنصر تنظيمي لبحوث العمليات خلال الحرب العالمية الثانية، حيث ظهرت العديد من المعضلات التعبوية والسوقية لقوات الحلفاء وكان يصعب الحصول على حلول لتلك المعضلات من قبل جهة معينة ذات اختصاص واحد ولذلك قررت القيادة العامة لقوات الحلفاء تشكيل أول مجموعة استشارية مختلطة تضم عدد من العلماء الاختصاصيين للتعاون وتقديم المشورة لقيادة القوات المسلحة.

ولقد سميت هذه المجموعة الاستشارية بفريق بحوث العمليات .

لقد دأبت لجنة بحوث العمليات منذ بداية تشكيلها على دراسة الوضع العسكري لقوات الحلفاء وتقديم الأساليب العلمية لتحركات القوات المعادة ولإنزال أقصى الضربات فيها.

يعزى نجاح لجنة بحوث العمليات إلى أسباب عديدة منها :

1) أن اللجنة تضم مختلف الاختصاصات

2) الضغط الناجم من الحرب لإيجاد الحلول بأقصر وقت ممكن.

ومن المعضلات التي قامت لجنة بحوث العمليات بدراستها أنظمة الرادار، والأسلحة المضادة للطائرات، الحجم الأمثل للنقل الجوي ، اكتشاف الغواصات المعادية.



وفي أوائل عام 1941 اتسعت رقعة تطبيق بحوث العمليات لتشمل جميع قوات الحلفاء وذلك بسبب النجاح الذي أحرزه تطبيق بحوث العمليات في القوات البريطانية.

تطورت بحوث العمليات في الولايات المتحدة الأمريكية في فترة زمنية متأخرة عن فترة تطورها في بريطانيا إذ بذلت جهوداً متميزة في تطوير أساليب فنية رياضية متقدمة لتحليل المعضلات العسكرية.


وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عاد معظم العلماء الاختصاصين في لجان بحوث العمليات إلى الحياة المدنية محاولين تطبيق بحوث العمليات لمعضلات مدنية مشابهة وقامت بتدريسها الجامعات واستفادت من تطبيقاتها شركات صناعية كثيرة ، ومن أوائل تطبيقات بحوث العمليات كانت في المؤسسات الكبيرة ذات الأرباح العالية، حيث أخذت الشركات النفطية بتطبيق أسلوب البرمجة الخطية في تخطيط الإنتاج وبأوسع المستويات، كما استفادت من تطبيقات بحوث العمليات مصانع البتر وكيماويات إضافة إلى المجالات التي تتطلب اتخاذ قرارات تستند إلى أسس علمية.

من العوامل المهمة التي ساعدت اختصاص بحوث العمليات في حل المعضلات المعقدة تطور الحاسبات الالكترونية حيث ساعد تطور الحاسبات الالكترونية الباحثين في تنفيذ الدراسات والتحليلات المطلوبة بسرعة فائقة.

ثم توسع مجال استخدامات بحوث العمليات في العديد من المجالات, كالطب و الزراعة و الصيدلة, و الجيولوجيا و الاعلام, و التربية و التعليم و علم المجتمعات, وفي كل حقل حياتي تواجهه مشكلة و يتطلب حلها البحث عن أفضل حل لها من بين الحلول المطروحة.




آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 12-05-09 الساعة 06:36 PM.
  رقم المشاركة: (4)  
قديم(ـة) 12-05-09, 07:03 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل


سؤال
مع التوسع في تطبيق طرق بحوث العمليات, هل بقيت تلك الطرق عددا و كيفا كما هي عليه عند النشأة؟

الجواب
مع التوسع في التطبيق في مجالات الحياة المختلفة, زادت طرق الحل و تم لبعضها تحسينا و تطويرا, و تزامن مع ذلك نموا رياضيا بحتا يخدم نظريات بحوث العمليات المستجدة. و سيظل هذا العلم يراوح بين النمو النظري البحت و التطبيقي, فهو علم رياضياتي بحت من جانب و علم رياضياتي تطبيقي من جانب آخر. فهناك متخصصون لتطويره النظري البحت (تخصص رياضيات بحته) و هناك متخصصون لتطويره التطبيقي (رياضيات تطبيقية) يبحثون له عن مجالات جديدة لخدمة تلك المجالات و العاملين فيها.



  رقم المشاركة: (5)  
قديم(ـة) 12-05-09, 07:12 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
من مهام متخصص بحوث العمليات أيضا

دراسة وجمع الطرق التي يستحدثها المتخصصون في مجالات أخرى غير بحوث العمليات, ذلك أن بعضا من العاملين في الحقل الجيولوجي و التنقيب عن النفط والمعادن (مثلا) تواجههم مشكلة يضطرون معها للبحث في الطرق الموجودة في بحوث العمليات علهم يجدون طريقة تساعدهم على حل ما يواجهونه من معضلة, فلا يجدون أو يجدون طريقة لا تفي بغرضهم و واقع مشكلتهم, مما يستدعيهم لاستحداث طريقة جديدة لحل ما لديهم من مشكلة واقعة بين أيديهم. بعد حل هذا المشكلة بطريقتهم, ينصرفون إلى أعمالهم من تنقيب عن النفط والمعادن. و مثل هذه الحال تحصل عن مراكز البحث الزراعية و الصناعية و التربوية..الخ, كل يستحدث طريقة أو يطور طريقة موجودة و تبقى ربما حبيسة ملفاتهم أو أبحاثهم العلمية ضمن أوراق كثير خاصة بالمشروع ككل, وربما نشروها كعمل علمي في المجلات العلمية المعروفة.

فمن مهام متخصص بحوث العمليات جمع تلك الطرق و درسة خصائصها و تهيأتها للتطبيق في حقول أخرى. و العمل على تدوينها لتكون ضمن مقرر جامعي في تخصص بحوث العمليات.

هذا النوع من الجمع في تقديري ضعيف و يحتاج من متخصصي بحوث العمليات الإلتفات إليه. ليكون حالهم كحال من تخصص في جمع أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم و دراسة اسانيدها و مرجعياتها و صحتها وضعفها.





آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 13-05-09 الساعة 11:32 AM.
  رقم المشاركة: (6)  
قديم(ـة) 14-05-09, 01:02 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
علاقة تخصص الحاسب بتخصص بحوث العمليات

Computers & Operations Research- journal

Operations research and computers meet in a large number of scientific fields, many of which are of vital current concern to our troubled society. These include, among others, ecology, transportation, safety, reliability, urban planning, economics, inventory control, investment strategy and logistics (including reverse logistics). This journal provides an international forum for the application of computers and operations research techniques to problems in these and related fields.


The common element in all these scientific areas which this journal addresses is the methodology for determining viable
solutions to problems using computers and the techniques of operations research. However, it is not only the mathematical methodology which is of interest. The applications are of equal importance and the two are mutually supportive since understanding the application helps one greatly to comprehend the mathematical methods used and vice versa. The journal will therefore concern itself with these scientific fields of application and will be accordingly broad in scope of subject matter. The form, ******* and language of the articles will take cognizance of this breadth of applications and of the consequent fact that many readers may not be expert in the particular scientific field to which the computer and operations research techniques are applied by the author. This journal will also publish articles containing interesting applications even though there may be no new techniques involved. These should be labeled as case studies. It is important that they be actual cases of interest and significance which the authors were asked to analyze.


The ******* and presentation of this international journal is such as to provide maximum utility to researchers, teachers and practitioners who have an interest in operations research, computers and the subject matter of the fields of application served by these. Tutorial and state-of-the-art papers will be presented from time to time as deemed suitable and emphasis will be given to those science areas of public importance in which significant advances are being made by means of computers and operations research. When appropriate, the journal will also include comments from its readers on the journal articles, and discussions of significant work in progress or papers presented or published elsewhere. Special features to be included from time to time include de******ions of computer programs which may be of immediate value to researchers. These programs will be tabulated in adequate detail for immediate use.

Focused Issues
Computers & Operations Research publishes focused issues on topics of interest related to its editorial mission. Such issues typically contain between six and twelve articles. They are put together within an eighteen month period under the responsibility of one or several guest editors. Any contribution submitted by a guest editor is handled by the Editor of C&OR. Prospective guest editors are encouraged to contact the Editor, Professor Stefan Nicke





Hide Aims & Scope

آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 14-05-09 الساعة 01:10 AM.
  رقم المشاركة: (7)  
قديم(ـة) 14-05-09, 01:27 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
سيتبين لنا في المستقبل كما هو واضح في المشاركة السابقة أن بحوث العمليات تدمج أحيانا مع تخصص الحاسب لتشكل قسما في الجامعة بعنوان

قسم بحوث العمليات و الحاسب أو قسم الحاسب و بحوث العمليات

و منهم من يربط بحوث العمليات بعلم الاحصاء فينتج قسما في الجامعة بعنوان

قسم الاحصاء و بحوث العمليات >> ليشكل قسما في كلية العلوم >> كما هو الحال بجامعة الملك سعود في الرياض

و منهم من يدرج تخصص بحوث العمليات مع متعلقات بالهندسة فينتج قسما بعنوان

الهندسة الصناعية >> يكون من ضمن أقسام كلية الهندسة >> كما هو الحال في جامعة وسكنسن - مدسون - امريكا


و منهم من يربط بحوث العمليات بتخصص الرياضيات لينتج قسما بعنوان

الرياضيات و بحوث العمليات >> ليشكل قسما في كلية العلوم

و منهم من يدمجه مع بعضا من علوم الادارة والاقتصاد لينتج قسما بعنوان

بحوث العمليات و إدارة الإنتاج >> ليشكل قسما من أقسام كلية الاقتصاد والادارة



و منهم من يدمجة مع تخصص نظم المعلومات أو يدمجه مع تقنية المعلومات أو مع علم المستقبل. وكل دمج ينتج لنا اسما جديدا لم يعهد من قبل.



و منهم ومنهم من يدمج تخصص بحوث العمليات مع تخصصه العلمي لينتج قسما جديدا


ومنهم من يغير اسم بحوث العمليات ليسميه باسم يفهمه عموم الناس و سوق العمل مثل >>

قسم دعم القرار و التنبؤ بالمستقبل.,

أو

قسم نظم دعم القرارات


و لربما شهدنا في المستقبل أقساما بعنوان

الشريعة وبحوث العمليات أو بحوث العمليات الشرعية

بحوث العمليات في الفقه المالي

بحوث العمليات الفلكية

الفقه المقارن و بحوث العمليات

بحوث العمليات و القضاء أو المحاكم الشرعية وبحوث العمليات

التربية وبحوث العمليات أو بحوث العمليات التربوية >> كقسم من أقسام كلية التربية

علم الاجتماع و بحوث العمليات أو بحوث العمليات الاجتماعية

الاعلام وبحوث العمليات أو بحوث العمليات الاعلامية.


فبحوث العمليات تخصص مرن يمكن دمجه مع أي تخصص آخر لينتج لنا قسما جديدا في الجامعات, ومنهم من يعزز توجهه التطبيقي و منهم من يهتم به كعلم نظري بحت يؤسسه ويطوره و يؤصله للمستخدمين.

آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 16-05-09 الساعة 04:36 PM.
  رقم المشاركة: (8)  
قديم(ـة) 14-05-09, 11:49 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل


تابع للمسميات و تغيراتها

كما أن المسميات , مسميات الأقسام بشكل عام قد تتغير من جامعة لجامعة و منها ما يتغير اسمه على فترات تاريخية لجامعة واحدة, وهذا التغير يحدث عادة إما لمتطلبات الواقع و تغيراته و حاجاته أو يتغير بتغير أعضاء هيئة التدريس و تخصصاتهم واهتماماتهم العلمية فمثلا نجد التسلسل التاريخي التالي لأحد أقسام جامعة القاهرة:


قسم الرياضيات والفيزيقا الهندسية

كقسم من أقسام كلية الهندسة

نبذة تاريخية
كانت البداية فى سنة 1886 عندما شكلت نظارة المعارف العمومية بالاتفاق مع نظارة الأشغال العمومية لجنة سنت قانونا ومنهجا لإدارة " مدرسة المهندسخانة " قضى بأن يكون بالمدرسة قسم لهندسة الرى وآخر لهندسة العمارة وأن تكون مدة الدراسة فى كل منهما خمس سنوات تبدأ بسنة إعدادية لإعداد الطالب فى العلوم الرياضية والطبيعية تتلوها سنتين لتعميق الأسس النظرية للعلوم الهندسية وجعلت السنتين الأخيرتين للتخصص الهندسى .

واستتبع هذا المنهج تكوين هيئة لتدريس العلوم الأساسية لطلبة السنة الإعدادية والمشاركة فى تدريس الأسس النظرية للعلوم الهندسية فى السنتين التاليتين . واستعانت المدرسة لهذا الغرض بأساتذة أوربيين ومصريين لتدريس الرياضيات والطبيعة والميكانيكا والهندسة الوصفية. وكانت جهود هؤلاء الرواد هى نواه هذا القسم . ورغم أن هذا النظام استمر ست سنوات فقط إذ الغيت السنة الإعدادية فى سنة 1892 إلاأن صحة فكرته جعلته يظهر مرة ثانية .

وفى سنة 1927 صدر قانون شكل أساس نظام المدرسة [color="dimgray
اقتباس
]التى أصبح اسمها

مدرسة الهندسة الملكية[/color]" وبمقتضى ذلك القانون صارت أقسام الدراسة أربعة : القسم المدنى ، وقسم العمارة ، والقسم الميكانيكى (والذى يتفرع فى سنتيه الأخيرتين إلى فرع للميكانيكا وفرع للكهرباء) وقسم الكيمياء الصناعية (والذى أجل انشاؤه ولم ينشأ فعلا إلا سنة 1942) وعنى قانون 1927 بوضع منهج دراسى جديد فى مستوى مناهج المدارس الفنية العليا بأوربا .

ولكن اتضح من التجربة أنه لايتيسر تنفيذ هذا المنهج فى أربعة سنوات فقط ولذا أدخل تعديل على مواده أهمها هنا هو صدور قانون 1930 بإنشاء قسم إعدادى مدة دراسته سنة واحدة فقط يلحق بالمدرسة وفيه يؤهل الطلبة الحاصلون على شهادة الثانوية لتلقى المقررات العالية فى الهندسة فى السنوات التالية . وهكذا أعيد إنشاء القسم بهيئة تدريس يرأسها أربعة أساتذة : أستاذ لكرسى الرياضة ، وأستاذ لكرسى الطبيعة، وأستاذ لكرسى الهندسة الوصفية ، وأستاذ لكرسى الميكانيكا . ويعاونهم نخبة من أعضاء هيئة التدريس .

ومن أوائل أعضاء هيئة التدريس بالقسم فى مدرسة الهندسة الملكية فى أوائل الثلاثينات الأساتذة سميث ومصطفى نظيف ود . أحمد حسام الدين لمادة الطبيعة والأساتذة د. مصطفى أبو زهرة ، ونصيف سعيد وبشرى حنين ود. صادق بشاره لمادة الرياضة ، والأساتذة على ذهنى وأحمد على كرم ومحمد الكردانى لمادة الهندسة الوصفية والأستاذ ريلتون لمادة الميكانيكا .

وفى هذه الفترة تم تشييد وتوسيع معمل الطبيعة بحيث يشمل معملا للطبيعة العامة يدرس فيه طلبة السنة الإعدادية مقررا للطبيعة التجريبية يتضمن تدريبا على إجراء القياسات وكذلك شمل المعمل معملا لتجارب الطبيعة الالكترونية يدرس فيه طلاب السنة الأولى من القسم الميكانيكى بفرعيه كهرباء وميكانيكا وكذلك معمل لتجارب هندسة الإضاءة والهندسة الصوتية يدرس فيه طلاب السنة الأولى من قسم العمارة .

وفى سنة 1935 تم ضم مدرسة الهندسة الملكية إلى جامعة فؤاد الأول وسميت " كلية الهندسة " وصدر عام 1939 مرسوم لائحتها الداخلية يحدد أنها تتكون من أربعة أقسام مدة الدراسة بها جميعا خمسة سنوات تبدأ بسنة إعدادية. وتوزيع هيئة تدريس المواد الأساسية بين قسمين فرعيين واحد سمى قسم الطبيعة والآخر سمى قسم إعدادى .

فى أوائل الخمسينات تم توحيد فرعى القسم تحت لواء قسم واحد سمى " قسم العلوم الرياضية والطبيعية " وفى أوائل الستينات أضيف شرط الحصول على الدكتوراه كشرط للانضمام إلى هيئة التدريس ، وبدأت تتبلور هوية هيئة التدريس من مهندسين ذوى إعداد أكاديمى نظرى ، رياضى أو فيزيائى بالإضافة إلى ما اكتسبوه في كلية الهندسة من خبرة بالعلوم الهندسية ومكنهم هذا من أن يكونوا الجسر الذى يربط طلبة الهندسة بالأسس النظرية ، الرياضية والفيزيائية للعلوم الهندسية المختلفة .

وقد انطلقت هيئة التدريس ذات الإعداد الأكاديمى المزدوج لتسهم فى بحوث كونت جسرا بين التطبيقات الهندسية والأسس النظرية القادرة على تفسيرها والإشارة إلى سبل تطويرها ونمت الدراسات العليا بالقسم نموا كبيرا فى السبعينات فاستدعى ذلك تطويرا فى الإعداد لها فاستعيض عن بكالوريوس العلوم بعشرة مقررات تدرس فى سنة تمهيدية فى الفيزياء أو الرياضيات لمعيدى القسم وذلك قبل إكمال دراساتهم العليا للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه. وفى سنة 1978 تم تغيير اسم القسم إلى اسم يعبر عن هويته وطموحه الجديدين " قسم الرياضيات والفيزيقا الهندسية ".





  رقم المشاركة: (9)  
قديم(ـة) 16-05-09, 04:54 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
بعض الأدوات و النماذج التي يمكن استخدامها لبناء أنظمة دعم القرار :

- الشبكات العصبونية
- التنقيب عن المعطيات Data Mining
- المنطق الترجيحي
- الخوارزميات الجينية
- نماذج إحصائية


التنقيب عن المعطيات Data Mining:
يعتبر علم تنقيب البيانات العلم المسؤول عن أساليب و طرق إنتاج المعلومات و قواعد المعرفة من خلال كم كبير من البيانات التي يتم التنقيب فيها و ربطها بأساليب علمية لنخرج بمعلومة أو معرفة جديدة تًفيد في اتخاذ القرار. كما يتم من خلال ذلك معرفة سلوك تلك البيانات, هل هي تخضع لتوزيع احتمالي معين مثلا. البحث عن باترن لها. Data mining is the process of extracting hidden patterns from data


Data mining is the process of extracting hidden patterns from data. As more data is gathered, with the amount of data doubling every three years,[1] data mining is becoming an increasingly important tool to transform this data into information. It is commonly used in a wide range of profiling practices, such as marketing, surveillance, fraud detection and scientific discovery.

While data mining can be used to uncover patterns in data samples, it is important to be aware that the use of non-representative samples of data may produce results that are not indicative of the domain. Similarly, data mining will not find patterns that may be present in the domain, if those patterns are not present in the sample being "mined". There is a tendency for insufficiently knowledgeable "consumers" of the results to attribute "magical abilities" to data mining, treating the technique as a sort of all-seeing crystal ball. Like any other tool, it only functions in conjunction with the appropriate raw material: in this case, indicative and representative data that the user must first collect. Further, the discovery of a particular pattern in a particular set of data does not necessarily mean that pattern is representative of the whole population from which that data was drawn. Hence, an important part of the process is the verification and validation of patterns on other samples of data.

The term data mining has also been used in a related but negative sense, to mean the deliberate searching for apparent but not necessarily representative patterns in large amounts of data. To avoid confusion with the other sense, the terms data dredging and data snooping are often used. Note, however, that dredging and snooping can be (and sometimes are) used as exploratory tools when developing and clarifying hypotheses.

مثال
مع الزمن يتراكم لدى هيئات الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر العديد من الأحداث المشينة التي حصلت في المجتمع, تاريخها, نوعها, كيفية حلها, المدة التي قضيت في حلها, التكنيكات التي استخدمت في كشف تلك الأعمال..الخ هذه بيانات.
استخدام الطرق العلمية في لملمتها و مقارنة بعضها ببعض و تقدير حجمها من شهر لآخر أو من سنة لأخرى أو من مكان لآخر, تعتبر عملية التنقيب في تلك البيانات(Data Mining). حصولنا على معلومات من تلك العملية يفيدنا في اتخاذ قرار يخدم عمل الهيئة. فمثلا , معرفتنا أن حجم الفساد يزداد في شهر ما (مكان ما) عن بقية الشهور (الأماكن), يدفع بالهيئة لمضاعفة الجهد و تكثيف العمل في ذلك الشهر من كل سنة.
معرفة الهيئة بدوافع ذلك الفساد, يساعد الهيئة على اتخاذ قرار السعي لتجفيف منابع تلك الدوافع.
المعلومات المستخلصة من تلك البيانات يساعد الهيئة على التنبؤ بما قد يحصل في المستقبل.

كما أن
اقتباس
الداتا ميننق

يجب أن تكون عملية مستمرة لا منقطعة , فكل سنة تحصل الهيئة على بيانات جديدة
تتعلق بالفساد الاجتماعي, مما يدفعها بـ
اقتباس
أب ديت

دمجها مع البيانات القديمة و إعادة عملية
اقتباس
الداتا مايننق

و استخلاص معرفة جديدة أو معلومة جديدة (سلبية أو ايجابية). مع الزمن ربما
اقتباس
الأب ديتنق

لا يضيف شيئا جديدا للحال, وفي هذه الحالة يُعتبر النظام
اقتباس
نظام الفساد مستقرا لا جديد فيه. ربما يستمر النظام مستقرا مهما عملنا له

اب ديتنق" لمدة سنوات, لكن قد يتغير الحال بعد فترة زمنية معينة و يصبح للأب ديتنق أثر جديد.


مثال آخر
شركة شيبسي .. تجمع بيانات المبيعات ومشاهدات الإعلانات كل يوم ..إذن صار لديها بيانات هائلة ..
كيفية استخدام هذه البيانات والاستفادة منها وتكوين قوالب معلوماتية منها هذا data mining ..
فيجب أن يتم تحليل البيانات للوصول إلى خريطة مثلا لأفضل أوقات الإعلانات .. ويجب عمل فلتر لمعرفة أرقام المبيعات
الخاطئة التي تكون بسبب الهدر مثلا .. تكوين هذا الفلتر يكون عن طريق تحليل البيانات ومعرفة متى تكون خاطئة ..
وبالتالي يوضع فلتر على البيانات لكشفها قبل تحليلها حتى .. ويجب الوصول إلى أفضل طريقة لعمل علاقات بين الإحصائيات المختلفة ..
كل هذا للوصول إلى الهدف الرئيسي للـdata mining: كم ستكون مبيعات شيبسي الشهر القادم؟ أو أي معلومات تفيد الشركة في اتخاذ قرار حول عملها.

مثال آخر
أنت صاحب موقع على الشبكة, مع الزمن يصبح لديك كمية كبيرة من الإحصائيات , مثلا نوع المتصفحات التي يستخدمها الزوار للدخول إلى الموقع و أكثر الدول من حيث الزيارات و أوقات الزيارات و كذلك معرفة الشهور التي تكون فيه كمية المعلومات المدخلة إليك أكبر من غيره وبالتالي تستطيع الإستفادة من تلك المعلومات و إستخلاص نتائج منها تفيدك بتطوير وتحسين نوعية خدمات موقعك.

مثلا إذا عرفت أن شهرذو الحجة هو أكثر شهر بعدد كمية المعلومات المدخلة و يسبب ذلك ضغط كبير على الموقع ولكنك لم تتحضر لهذا الضغط فمن هنا تستطيع أن تكون جاهزا في شهر ذو الحجة المقبل إلى الإستعداد لهذا الضغط من المعلومات.


اذا الداتا مايننق, عبارة عن استخلاص المعرفة و المعلومات من كم كبير من البيانات, تلك المعرفة والمعلومات يًستفاد منها عند اتخاذ القرار.

*&* مرجع رائع و منظم عن الداتا ماينق كتاب Data Mining , Concepts and Techniques ، للمؤلفين : Jiawei Han و Micheline Kamber


السؤال
هل الداتا مايننق تعتبر من بحوث عمليات؟





آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 17-05-09 الساعة 10:49 AM.
  رقم المشاركة: (10)  
قديم(ـة) 29-08-09, 03:22 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات

النماذج الرياضية
مقدمة

تحتاج الشركات لاتخاذ القرارات على الدوام، وتستخدم عدة تقنيات كمّية لحل المشكلات التي تواجهها.

تعرف هذه التقنيات بمجملها بأساليب البحوث الميدانية. تستخدم هذه الأساليب الوسائل العلمية والمنطقية في عملية صنع القرار.

يشرح هذا القسم بعض تقنيات النمذجة الرياضية المستخدمة في مجال البحوث الميدانية، ويتم توضيح بعض التقنيات بالتفصيل في أقسام اخرى من هذه الوحدة التعليمية. إلا أن بعض التقنيات فيما يلي تقع خارج مجال هذا المنهاج، وسنقوم بشرحها هنا لمجرد الايضاح فقط.

تتضمن معظم دراسات البحوث الميدانية عملية بناء النموذج الرياضي.

وهذا النموذج هو عبارة عن مجموعة من العلاقات الرياضية والمنطقية التي تمثل أوجه الحالة قيد الدراسة. تصف هذه النماذج علاقات هامة بين المتحولات وتشمل:



· تابع موضوعي هدفي، أي الذي يجب زيادته إلى الحد الأعلى أو إنقاصه إلى الحد الأدنى؛



· قيود تحصر الحلول بالقيم الممكنة، أي التي تحد قيم المتحولات.



لايمكن ان يتضمن النموذج جميع مظاهر وأوجه الحالة قيد الدراسة، وهو بالضرورة أبسط من الحالة الحقيقية. هذا، ويمكن إهمال العناصر غير الهامة، أو التي ليس لها صلة بالحالة، وذلك بأمل ترك تفاصيل كافية بحيث يكون للحل الناتج من النموذج قيمة ذات صلة بالمشكلة الأصلية.



يجب أن تكون النماذج:



· قابلة للحل؛

· تشكل تمثيلا صالحاً للوضع الأصلي؛



على أن هذان الهدفان المزدوجان غالباً ما يتناقضان، ولايمكن تحقيقهما دائماً. وبالإمكان عادة تطبيق طريقة الحل الأقوى في البحوث الميدانية على النموذج الأبسط.



مقارنة النماذج والتقنيات



فيما يلي قائمة بأنواع النماذج التي يستخدمها المحللون:



· البرمجة الخطية؛

· برمجة تدفق الشبكة؛

· برمجة الأعداد الصحيحة؛

· البرمجة غير الخطية؛

· البرمجة الديناميكية؛

· معالجة
اقتباس
التخمين-العشوائي

اقتباس
الستوكاستيكي

أو Stochastic؛

· سلاسل زمن
اقتباس
ماركوف

المتقطعة؛

· سلاسل زمن
اقتباس
ماركوف

المستمرة؛

· المحاكاة.





البرمجة الخطية

تتألف المشكلة الرياضية النموذجية من تابع غرضي واحد يمثل إما الربح المراد زيادته إلى الحد الأعلى، أو يمثل الكلفة المراد إنقاصها إلى الحد الأدنى، هذا بالإضافة لمجموعة من القيود التي تشكل حداً لمتحولات القرار. ففي حالة البرمجة الخطية، يكون كل من التابع الغرضي والقيود عبارة عن توابع خطية لمتحولات القرار.

تعد البرمجة الخطية نموذجاً واسع الاستخدام يمكنه حل مشاكل صنع القرار ذات المتحولات العديدة. هذا، وبالإمكان حصر قيم القرارات الممكنة بوساطة مجموعة القيود الموصفة رياضياً والتي تقارن باستخدام التابع الغرضي لمتحولات القرار.

عندما يكون للمشكلة متحولين فقط يمكن استخدام طريقة بيانية في عملية الحل. فعملياً، تكون معظم مشاكل البرمجة الخطية بسيطة ويمكن حلها بيانياً. إلا أن المشاكل الأكبر ذات القيود العديدة تستهلك وقتاً كبيراً للحل، ولكن يمكن معالجتها باستخدام برمجيات مثل Excel.

تم تطوير برمجيات قادرة على حل المشاكل التي تتألف من ملايين المتحولات وعشرات آلاف القيود. إضافة، فقد تمت نمذجة عدد لايحصى من تطبيقات العالم الحقيقي وحلها بنجاح، وذلك باستخدام تقنيات البرمجة الخطية.





برمجة تدفق الشبكة

تصف هذه الطريقة نمطاً من النماذج التي تعد حالة خاصة من البرامج الخطية. وفيما يلي بعض الأمثلة عن مشكلات عالم التجارة والاقتصاد حيث يمكن الاستفادة من برامج تدفق الشبكة:



· مشكلة النقل؛

· مشكلة أحد المشاريع؛

· مشكلة الإسناد؛

· مشكلة أقصر طريق؛

· مشكلة التدفق الأعظمي؛

· مشكلة التدفق الأصغري.

تعتبر العديد من أوجه الحالات الحقيقية بمثابة شبكات، ويكون تمثيل وعرض النموذج مضغوطاً أكثر بكثير من البرامج الخطية عموماً.

وعندما يمكن نمذجة كامل الحالة بشبكة، تتوافر خوارزميات فعالة للغاية لإيجاد حلول لمشكلة الأمثلية. ويعني استخدام الحاسوب زيادة فعالية هذه الطرق بشكل كبير، بحيث تتفوق على البرمجة الخطية.



برمجة الأعداد الصحيحة

تركز برمجة الأعداد الصحيحة على أمثلة المشاكل التي يكون لبعض متحولاتها قيم متقطعة بالضرورة. وعوضاً عن السماح للمتحولات بأخذ جميع قيم العالم الحقيقي الواقعة ضمن مجال محدد، تكون القيم الممكنة هي فقط تلك القيم المتقطعة المحددة مسبقاً، والواقعة ضمن المجال المطلوب.

إن النماذج ذات المتحولات الصحيحة مفيدة للغاية، حيث يمكن نمذجة الحالات التي لايمكن نمذجتها باستخدام البرمجة الخطية بسهولة باستخدام برمجة الأعداد الصحيحة.

إن برمجة الأعداد الصحيحة مفيدة على وجه الخصوص في المشاكل التي تتضمن قرارات منطقية، مثل:
اقتباس
نعم-لا

،
اقتباس
بناء-عدم البناء

، أو
اقتباس
استثمار–عدم الاستثمار

، وهذه عبارة عن قرارات منطقية تسمح فقط بقيمتين اثنتين.

وفيما يلي عدد من الأمثلة حيث يمكن الاستفادة من نمط النمذجة هذا:



· توزيع البضائع من المستودعات إلى المعامل؛

· إيجاد أقصر طريق عبر شبكة؛

· المشاكل التي يجب أن يكون فيها تدفق المتحولات بقيم صحيحة من الناحية المنطقية في عملية التصنيع التي تكون فيها المنتجات غير مرئية؛



عندما يزداد عدد المتحولات الصحيحة في المشكلة، يصبح حل النموذج باستخدام البرمجة الصحيحة بشكلها المثالي صعباً جداً، إن لم يكن مستحيلاً، على أن طرائق البرمجة الخطية يمكنها حل بعض هذه المشاكل الكبيرة.





البرمجة غير الخطية

يتم استخدام هذه النماذج عندما تكون التعابير التي تعرف التابع الغرضي أو قيود النموذج الأمثلي غير خطية.



عادة ما تصادف مثل هذه النماذج في التصاميم الهندسية، وعلم الاقتصاد، ونظم التوزيع. فيما يلي بعض الأمثلة:



· عندما يقود الميزان الاقتصادي في مصنع لكلف متناقصة؛

· عندما تبدي النظم الحيوية نموا أسيا؛

· في الإنتاج الهندسي الذي يتضمن العديد من الضغوط المختلفة التي توصف بتوابع كثيرة الحدود.



البرمجة الديناميكية

يتم تمثيل نماذج البرمجة الديناميكية بطرق مختلفة أكثر من أي نموذج برمجي رياضي آخر. وعوضا عن استخدام التابع الغرضي والقيود، يصف نموذج البرمجة الديناميكية الإجرائيات من وجهة نظر الحالات، والقرارات، والتحويلات، والمرجعات.



1. يبدأ الإجراء من حالة ابتدائية حيث يتم اتخاذ قرار ما؛

2. يسبب هذا القرار الإنتقال إلى حالة جديدة؛

3. بالاستناد إلى الحالة البدائية, الحالة النهائية والقرار يتم الوصول إلى قيمة مرجعة؛

4. يستمر الإجراء عبر سلسلة من الحالات حتى الوصول إلى حالة نهائية.



فالمشكلة هي في إيجاد السلسلة التي تجعل القيمة الكلية المرجعة أعظمية.

تعد نماذج وأساليب البرمجة الديناميكية الأكثر ملائمة للحالات التي ليس من السهل نمذجتها باستخدام قيود البرمجة الرياضية لأنها تقدم فائدة كبرى عندما تكون مجموعة القرارات محدودة، ومتقطعة، وعندما يكون التابع الغرضي غير خطي.

وقد وصفت البرمجة الديناميكية بأنها الطريقة الأعم بين طرق الأمثلة بسبب قدرتها على حل صف واسع من المشاكل.

يتبنى هذا النموذج مشاكل معينة بشكل خاص حيث تعير نفسها إلى إجرائيات حسابية فعالة، أي تلك الحالات التي تتضمن توابع غير مستمرة أو قيم متقطعة. ففي هذه الحالات، قد تشكل البرمجة الديناميكية منهجية الحل الوحيدة الممكنة.





معالجة
اقتباس
التخمين-العشوائي

أو المعالجة الستوكاستيكية Stochastic

تتغير في العديد من الحالات واصفات النظام عشوائياً مع الزمن. وفيما يلي بعض الأمثلة على هذا:



· عدد الزبائن في صف التحقق؛

· الازدحام على الاتوسترادات والطرق السريعة؛

· عدد المواد في المستودع؛

· ثمن الضمان المالي؛

· الانتظار في صف على آلة صرافة.



عندما تتحكم نظرية الاحتمالات بأوجه الإجراء وحالاته المختلفة، يكون هذا الإجراء
اقتباس
تخميناً-عشوائياً

، أو

ستوكاستيكياً Stochastic.

يتم توصيف هذا النموذج جزئياً بوساطة عدّ الحالات التي يمكن إيجاد النظام فيها. هذا، وتشابه الحالة لقطة سريعة للنظام في لحظة ما، وتصف واصفات النظام في تلك اللحظة. فالزمن هو مقياس خطي يتحرك عبره النظام كما تحدث عبره الأحداث التي تغير حالة النظام، كما هو الحال في رتل ما تصل الأحداث وتغادر.

وبالنظر إلى وجهة نظر النمذجة، يمكن التعامل مع كل من الحالة والزمن إما كقيم مستمرة، أو متقطعة. وللحصول على قابلية الانقياد الحسابية، نفترض أن إجراء
اقتباس
التخمين-العشوائي

اقتباس
الستوكاستيكي

أي Stochastic يحقق شرطا ما يدعى شرط
اقتباس
ماركوف

، أي أن الطريق الذي يسلكه الإجراء في المستقبل يعتمد فقط على الحالة الحالية، وليس على سلسلة الحالات التي حدثت قبل حدوث الحالة الحالية. يؤدي هذا الشرط في النظم المتقطعة إلى نموذج سلسلة
اقتباس
ماركوف

، أما في النظم المستمرة، فيدعى هذا النموذج بإجراء
اقتباس
ماركوف

.

يصف نموذج إجراء
اقتباس
التخمين-العشوائي

اقتباس
الستوكاستيكي

Stochastic الفعاليات التي تبلغ ذروتها في الأحداث. ويمكن أن تسبب الأحداث الانتقال من حالة إلى أخرى. ولأن مدد الفعاليات الزمنية هي قيم عشوائية مستمرة بالفرض، فإن الأحداث تحدث في زمن متصل.





سلاسل
اقتباس
ماركوف

متقطعة الزمن



إذا ما تمت ملاحظة نظام ما في فترات منتظمة، مثلاً، يومياً، أو أسبوعياً، فعندئذ يمكن توصيف إجراء
اقتباس
التخمين-العشوائي

اقتباس
الستوكاستيكي

Stochastic بوساطة مصفوفة تمثل احتمالات التحرك إلى كل حالة من الحالات الأخرى في فترة زمنية واحدة. وبفرض أن هذه المصفوفة لا تتغير بمرور الزمن، فإن هذا الإجراء يدل على سلسلة
اقتباس
ماركوف

متقطعة الزمن. تتوافر تقنيات حسابية لحساب مجموعة مختلفة من قياسات النظام التي يمكن استخدامها في تحليل وتقييم نموذج سلاسل زمن
اقتباس
ماركوف

المتقطعة.





سلاسل
اقتباس
ماركوف

مستمرة الزمن

تعرف هذه السلاسل في إجراءات
اقتباس
التخمين-العشوائي

اقتباس
الستوكاستيكي

Stochastic ذات الزمن المستمر حيث تتوزع مدة كل حالة متغيرة مدى الفعالية بشكل أسّي، ويكون الزمن معاملاً مستمراً. يحقق الإجراء شرط
اقتباس
ماركوف

(أي أن الطريق الذي يسلكه الإجراء في المستقبل يعتمد فقط على الحالة القائمة، وليس على سلسلة الحالات التي حدثت قبل الحالة الحالية).

تدعى هذه السلسلة بسلسلة
اقتباس
ماركوف

مستمرة الزمن، وتوصف بمصفوفة تمثل معدل الانتقال من كل حالة إلى كافة الحالات الأخرى. هذا، وتكون معدلات الانتقال معاملات في التوزعات الأسية الموافقة، وتشابه نتيجة هذه النماذج التحليلة نتائج نماذج سلسلة زمن
اقتباس
ماركوف

المتقطعة.





المحاكاة التمثيلية

عندما تتأثر الحالة بمتحولات عشوائية، فغالباً ما يكون من الصعب ايجاد المعادلات التي تستخدم في التقييم. وتتم نمذجة النظام المحاكي كما لو أن المتحولات العشوائية معروفة، حيث يتم سحب قيم هذه المتحولات عشوائياً من توزعاتها ذات الاحتمالات المعروفة. تعطي كل نسخة نتيجة واحدة لاستجابة النظام.

بمحاكاة النظام بهذه الطريقة، ومن اجل العديد من النسخ وتسجيل الاستجابات، يمكنكم حساب الإحصائيات المتمركزة على هذه النتائج.

تستخدم هذه الإحصائيات في كل من التقييم والتصميم.

هناك عدة أسباب وراء اختيار المحللين لطريقة المحاكاة:



1. قد تكون المحاكاة هي البديل الوحيد الذي يؤمن حلولاً للمشكلة قيد الدراسة. فمثلاً، لايمكن الحصول على حلول مرتبطة بالزمن لنماذج الأرتال المعقدة، أو بحل مجموعة من المعادلات، ولكن من الممكن الحصول على هذه الحلول بسهولة باستخدام طرائق المحاكاة؛



2. يمكن أن تمثل النماذج المراد محاكاتها إجرائيات العالم الحقيقي بشكل أكثر واقعية، حيث أنها تحتاج إلى عدد أقل من الافتراضات المقيدة. مثال ذلك: أزمنة الخدمة في معالجة الأرتال؛



3. يمكن تطبيق التغيرات في التعريف أو البنية بسهولة للإجابة على السؤال التالي:
اقتباس
ماذا سيحدث لو...؟

؛



4. تكون عمليات المحاكاة التمثيلية عادة أقل كلفة من التجارب الفعلية، وقد تكون في بعض الأحيان هي الطريقة الوحيدة المعقولة، ومثال ذلك، عندما لايكون النظام موجوداً بعد، ولكن العلاقات النظرية تكون معروفة جيداً؛



5. تكون المحاكاة في العديد من الإجراءات الديناميكية هي الطريقة الوحيدة للملاحظة التفصيلية والمباشرة ضمن حدود زمنية معينة. هذا، ويمكن تنفيذ المحاكاة بدقائق ما قد يتطلب سنوات طويلة من التجارب الفعلية.


=-=-=-=-
للمزيد راجع
http://go.s-qu.com/3qz9by8np33




آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 29-08-09 الساعة 03:29 PM.
  رقم المشاركة: (11)  
قديم(ـة) 05-09-09, 05:15 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات

http://go.s-qu.com/v70xj5r00wc******...265,28,الشريحة 28
  رقم المشاركة: (12)  
قديم(ـة) 15-09-09, 10:53 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات




فاصل و نواصل

أترككم مع هذا الفاصل ثم نواصل بعده الحديث

http://go.s-qu.com/3ytoy95w4nc

منتدى المعالي > المنتديات العامة > الـعـاصـمـة
تحب تشوف الجمال بعينه وعلمه >> أدخل




آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 17-09-09 الساعة 04:37 AM.
  رقم المشاركة: (13)  
قديم(ـة) 07-10-09, 12:02 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات

على الرابط التالي
http://go.s-qu.com/2inc7vggx2m

حديثا عن دور بحوث العمليات في معالجة أو درء مشكلة التبذير

تابع هناك مداخلات د. المقريزي و الردود عليها
  رقم المشاركة: (14)  
قديم(ـة) 13-04-10, 09:18 AM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات

على الرابط التالي

http://go.s-qu.com/dilfetgijpr

منتديات تجمّع طلاب و طالبات جامعة الملك سعود > (( الكليّات العـلميّة )) > كلية العلوم > استفسارات وأرشيف العلوم
>> بحوث وعمليات ؟

حوار بين طلبة عن تخصص بحوث العمليات.

آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 18-09-10 الساعة 08:24 AM.
  رقم المشاركة: (15)  
قديم(ـة) 24-04-10, 10:05 PM

صورة د. يوسف السعيد الرمزية
 
د. يوسف السعيد
أبو المقريزي

 الأوسمة و الجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
   
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2005
مـقـر السـكـن: محافظة عنيزة
المــشــاركـات:2,555 [+]
تقييم العضوية: 42
قـوة الترشيـح: د. يوسف السعيد يسير بخطى ثابتة
الجـــــنـــــس: ذكر
غير متصل
رد: بحوث العمليات

روابط يمكن تساعد الدارسين لبحوث العمليات

http://go.s-qu.com/5nofed3e2cp


http://go.s-qu.com/wkh4vnvu30d


http://go.s-qu.com/g2g39cbvqh0


http://go.s-qu.com/zfre8yhg3c9

آخر من قام بالتعديل د. يوسف السعيد; بتاريخ 18-09-10 الساعة 08:24 AM.
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب الملتقى الردود آخر مشاركة
تجاربكم مع مقرر 328 ريض: بحوث العمليات د. يوسف السعيد كلية الـــهــنــدســة 30 08-02-11 02:42 PM
هديتنا لطلبة 244 تاج: بحوث العمليات د. يوسف السعيد د. يوسف السعيد 4 15-10-10 05:07 PM
بحوث العمليات للهندسة كالنت للكمبيوتر!! د. يوسف السعيد كلية الـــهــنــدســة 12 21-09-10 10:39 AM
سلايدات 327 عال - بحوث العمليات و التطبيقات البرمجية saed223 كلية الحاسب الآلي 2 11-04-09 07:11 PM


الساعة الآن +3: 06:48 AM.